أفضل خدمات العلاج والتجميل للأسنان

إن علاج تسوس الاسنان يعد من الأمور الهامة في حياتنا. لا يستطيع أي منا أن ينكر حقيقة وجود ألم كبير مصاحب لإصابة الأسنان بالتسوس. بل إن كثير من الناس يخوض حينها تجربة مريرة، تمتزج بألم كبير خلال إصابة أحد أضراسهم أو أكثر بالتسوس. كما أن هنالك مضاعفات صحية كثيرة مرافقة لمثل هذه التجارب، مثل: الإلتهابات الفموية، ارتفاع درجة حرارة الجسد الغير طبيعية، الشعور بالإعياء، المرض وعدم القدرة على مزاولة الأعمال، وغيرها الكثير الكثير. سنتحدث في مقالنا هذا عن هذه المعضلة. كما نستطرق إلى الحديث عن مسبباتها. إضافة إلى الحديث عن علاجها وكيفية الوقاية من حدوثها.

أولا ً: مشاكل التسوس وأسبابها
لا بد لنا من الإشارة إلى أن السبب في التسوس ليس عاملا ً واحدا ً. هنالك عدد كبير من العوامل التي يمكن لها أن تتسبب في خراب الأسنان وتسوسها. إن تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر، تتسبب بخراب الأسنان بشكل أسرع. كما أن احتساء بعض المشروبات بكثرة، كالمشروبات الغازية والكحول على سبيل المثال، تؤدي إلى إصابة الأسنان بتلف أو ضعفها (ممايجعلها أكثر عرضة للإصابة بالتسوس). علاوة على ذلك، إن التدخين وأية سلوكيات مشابهة يؤدي إلى نتائج مماثلة في نهاية المطاف.

كما ذكرنا سابقا ً، إن هذه المشاكل يصاحبها شعور المريض بألم كبير في أسنانه، وربما حدوث مضاعفات أكثر صعوبة، مثل المرض أو صعوبة مرحلة العلاج الذي سيتم تطبيقه على الأسنان التي تعاني من هذه المشاكل.

ثانيا ً: علاج هذه المشكلة والتدابير الوقائية
يتم بالعادة التخلص من الضرس المصاب بهذه المشكلة، إما عن طريق الخلع، أو الحشو. يعتمد الحل الذي يتم اختياره على حالة الضرس. إن كان مصاب بخراب كامل (أي لا توجد إمكانية لترميمه وإصلاحه) يتم خلعه. أما إذا كان التسوس في بدايته، يتم بالعادة اتخاذ الطريق الثاني، ألا وهو الحشو. لذا يوصي الأطباء دائما ً بضرورة قيام المريض بعلاج الأضراس فور ظهور التسوس فيها، حيث إن الإحتفاظ بالسن الطبيعي دائما ً هو خيار أفضل من أية خيارات أو بدائل أخرى.

إن الوقاية من هذه المشكلة تتلخص بعدد من أمور، نذكر منها: الممارسات اليومية السليمة، التي تتعلق بالطعام، حيث أنه على الشخص المحافظة على تناول الغذاء الكافي، وكذلك تناول الصحي منه، والإبتعاد عن الأطعمة المشبعة بالسكريات (خاصة الصناعية منها). كما يجب عليه الحرص على تنظيف أسنانه مرتين في اليوم على الأقل. كما أن الزيارة الدورية للطبيب، تساعد في الكشف المبكر لأية خراب على وشك الحصول.

هنالك مشاكل اخرى تصيب الأسنان، مثل: تغير لونها. في هذه الحالة سيوصي الطبيب بالحصول على خدمة التنظيف أو تبيض الاسنان.