أهم الخطوات العملية التي تساعدك على تأسيس شركة ناجحة

تعتبر الشركة بمثابة كيان قانوني يتشكل من مجموعة من الأفراد، ويقوم على اتباع جملة من الخطوات الناجحة، وذلك بهدف الانخراط في مؤسسة أعمال تجارية أو صناعية، فتأسيس الشركة لا يتطلب امتلاك شهادة جامعية عليا، أو خبرات سابقة، أو رأس مال، ولكن يتضمن إنشاء شركة القيام بمجموعة من الخطوات الناجحة، وهي على النحو الآتي:

  • ابدأ بنفسك: يجب أنْ يبدأ الشخص بنفسه أولًا قبل الشروع بتأسيس شركته، ويكون هذا من خلال تحديد بعض الأمور المهمة التي ترتكز عليها الخطوات اللاحقة، وعادةً ما يقتضي ذلك تحديد السبب المرجوّ من إنشاء الشركة، والسعي لتحقيق فكرة المشروع، ومناقشة عددًا من الأسئلة التي ستساعد على نجاح المشروع، كالمهارات التي تمتلكها، والجوانب التي سيتم تسليط العمل عليها، وهكذا.
  • تحديد خطة للعمل: تعتبر هذه الخطوة الثانية من خطوات إنشاء شركة ناجحة، وعادةً ما تكون عبر وضع استراتيجية لتحديد الهدف المرجوّ من تأسيس الشركة، وتحديد الطرق اللازمة لتمويل المشروع، هذا بالإضافة إلى تحديد العملاء، والسوق المستهدف، وطريقة بيع وتوزيع المنتجات، وما إلى ذلك من الأمور التي تلزم المنشأة.
  • الحرص على تقييم الوضع المالي: تعتبر من أهم الطرق الفعّالة لإنشاء شركة ناجحة ومميزة، بحيث تهدف إلى تغطية التكاليف اللازمة للمشروع، ومعرفة الطريقة المناسبة لتغطية التكاليف؛ سواء عن طريق التمويل البنكي، أو تمويل الشركاء.
  • التأمين: يُمثل التأمين واحدًا من الخطوات المهمة التي يجب اتباعها عند تأسيس شركة وتسجيلها، سواء كان تسجيل الشركات في المناطق الحرة أو غيرها، ويجب دراسة هذه الخطوة قبل إطلاق الشركة رسميًا، فالتأمين يهدف إلى التعامل مع الحوادث المختلفة.
  • الالتزام بالأمور القانونية وتحديدها: هي من أساسيات الشركة الناجحة، فهي تهدف إلى تحديد نوع الكيان المالي وهدفه، ومسؤولية الشركة القانونية المتبعة في دفع الضرائب، وامتلاك العقارات، والتسجيل في العقود، والتقاضي عند التعرّض لأي مشكلة.
  • الحرص على بناء فريق عمل مميز: إنَّ فريق العمل القوي والمتميز من أهم الخطوات العملية لتأسيس الشركة الناجحة، ويجب أن يكون هذا الفريق على دراية كبيرة بنوع النشاط التجاري المناسب للشركة، هذا بالإضافة إلى ضرورة امتلاكه الخبرات والمهارات التي تضمن نجاع الشركة؛ فنجاح الشركة مبني على نجاح فريق العمل.
  • بناء العلامة التجارية: يجب أنْ يشرع صاحب الشركة ببناء علاماته التجارية ضمن اجراءات تسجيل شركة مستقبله قبل بيع منتجاته أو عرض الخدمات، فهذه العلامة هي التي تساهم في شهرة المؤسس وذيوع صيت منتجاته، فالجميع يفضلون شراء المنتج ذو العلامة التجارية المشهورة والمميزة.

قم بتوظيف خدمات أهل الإختصاص لإدارة شؤونك المالية

يتخلل المهام اليومية التي تقوم بها الشركات الكثير من النشاطات المالية، والتي تحتاج إلى إدارة وتنظيم. كما تحتاج الشركات للكثير من العمليات التي من شأنها أن تؤدي إلى إيجاد حالة من التوازن في جداولها المالية، والتدقيق في تدفق السيولة في دوائرها المختلفة. الأمر الذي يستدعي إلى وجود منشآت تختص بالقيام بهذا النوع من النشاطات. تبنت الإمارات فكرة عمل هذه المنشآت، وشيدت في أرجاءها عدد من المكاتب؛ لتتكفل بتقديم خدمات كهذه للشركات. تتواجد اليوم مكاتب تدقيق الحسابات في ابوظبي، في دبي، وغيرهما من المناطق. سنتعرف في هذا المقال على طبيعة هذه الخدمة، وعلى مدى أهميتها للشركات. كما سنتطرق للحديث عن أهم ما يقوم به المدققون.

ماهية خدمة التدقيق
أعطى أهل الإختصاص مفهوم تدقيق الحسابات تعريفات مختلفة على مر العصور، لكن هذه التعريفات تشترك فيما بينها في جوهرها. تتضمن عملية تدقيق الحسابات القيام بفحص شامل ودقيق لدفاتر الحسابات الخاصة بالشركة (التي طلبت خدمة التدقيق)، ويذكر أن المدقق يقوم بمهمته بصور وبآليات مختلفة؛ وذلك للتأكد من صحة البيانات. كما تتضمن هذه العملية فحص لمخزون الشركة، حيث يقوم بمطابقة العناصر الموجودة في هذا المخزون بما تم رصده في سجلات الشركة (دفاتر الحسابات).

تعد هذه العملية من أكثر المجالات الفعالة والنشطة، ليس في أبو ظبي وحدها بل في الإمارات العربية المتحدة بأكملها. تلجأ الشركات للإستعانة بخدمات مكاتب التدقيق للتأكد من بياناتها ومعاملاتها المالية، كما تلجأ إليها لتتأكد من حجم الأصول والسلع التي دخلت إلى مخازنها، وتلك التي خرجت منها.
يمكن للشركات أن تستعين بالمحاسبين الذين يعملون لديها للقيام بهذه العملية (والتي تشمل: كتابة البيانات المالية، تسوية الحسابات، إلخ)، لكن الجهات الرسمية القانونية اليوم تفرض على الشركات ضرورة التدقيق في حساباتها من خلال أهل الإختصاص التابعين لجهات أخرى (مثل أحد المدققين التابعين لمكاتب التدقيق). علاوة على ذلك، المؤسسات الصغيرة لا تملك محاسبين قادرين على القيام بمثل هذه المهمات بكفاءة عالية، مما يدفعهم إلى البحث عن مكاتب التدقيق والإستعانة بخدماتها.

أهمية خدمة التدقيق
لا شك أن المعاملات المالية تستوجب التدقيق في أدق وأصغر تفاصيلها، حيث أن كل شيء فيها حاسم وحرج، مهما كبر ذلك الشيء أو صغر. نشير إلى أن أصغر الأخطاء قد تنعكس سلبيا ً على نشاطات الشركة، ومن الممكن أن تلحق خسائر كبيرة بها على المدى البعيد. لذلك إن الإستعانة بخدمات مكاتب التدقيق هو أمر مفيد وهام للغاية. تتلخص أهم الفوائد التي تستطيع أن تجنيها من خلال هذه المكاتب بالنقاط التالية:

* الإستفادة من خبراتها: عند طلب خدمة هذه المكاتب، تقوم بتكليف أحد موظفيها للقيام بخدمة التدقيق من أجل الشركة التي طلبت الخدمة. يتمتع موظفي هذه الشركات بمهارات عالية، تمكنهم من القيام بعملية التدقيق بسرعة وإتقان. كما أن النتائج مبهرة وستخلو من الأخطاء. اضافة إلى مهارات الطاقم، تتمتع هذه المكاتب بخبرات كبيرة. على الأغلب أنها في مجال العمل لسنين عدة، مما أكسبها القدرة على التعامل مع المواقف والظروف المختلفة، ومع الشركات بأحجامها وأشكالها العديدة.

* الحصول على إثبات على أن الشركة تعمل بموثوقية وبكفاءة: كثير من مكاتب التدقيق حاصلة على شهادات عالمية، وهي حاصلة على التراخيص المطلوبة من الجهات القانونية؛ ولذلك قيام أحد موظفيها بتدقيق حساباتك، والتأكيد من قبله أن نشاطاتك المالية تسير على أكمل وجه سيعطي صورة حسنة لشركتك، وستكون بذلك أثبتت جدارتها أمام الجهات الرسمية، وأمام الجهات العامة.

طاقم العمل لدى هذه المكاتب
يعمل في هذه المكاتب عدد كبير من الحاملين لشهادات المحاسبة بفروعها المختلفة، بالإضافة إلى التخصصات الأخرى. نشير إلى أن تخصص المحاسبة يعد واحد من التخصصات التي تشهد رواج كبير في الإمارات. يتواجد محاسبين في الإمارات بأعداد كبيرة. كما يعمل فيها محاسبين من جنسيات مختلفة، فهي تستقطب الأيدي العاملة ذات الخبرات والدرجات الأكاديمية الرفيعة من مختلف التخصصات، ومن ضمنها المحاسبة كذلك. يتمتع طاقم هذه المكاتب بالمهارة، ويؤدي أعماله بمصداقية ومهنية عالية.